طباعة هذه الصفحة
الأربعاء, 02 تموز/يوليو 2014 00:00

عيون المسؤولين معمية ونحن لا نرى في الظلام!

كتبه 
قييم هذا الموضوع
(1 تصويت)

ماذا يظننا المسؤولون ؟؟ كاميرات بالأشعة تحت الحمراء ؟؟ خفافيشاً ترى في الظلام ؟؟

أنا بصفتي طالباً أرى أنني إذا درست في الظلام الدامس سأرسب بالتأكيد (معنى مجازي )!!

قد يبدو الأمر جيداً بالنسبة لي، لكن بالنسبة لطالب جامعي قد يبدو الأمر كحكمٍ بالإعدام   !!

إعلانات التلفاز قد تراعي نفسية المواطن لمدة عشر دقائق على الأكثر :

أعزائي المواطنين !!... إذا وفرنا النفط والفوسفات يعني غاز طبيعي, غاز طبيعي يعني كهرباء، كهرباء يعني لا تقنين !!

الحقيقة هي: تقنين يعني لا كهرباء, لا كهرباء يعني لا غاز طبيعي, لا غاز يعني لا نفط ,لا فوسفات ,لا نفط لا فوسفات  يعني L

لقد انتظرت ثلاث ساعات لأرسل هذه المقالة لذا اعتقد أن يتوفر شواحن في السوق قال المسؤولون: نحن وفرنا لكم الشواحن. قلنا إنها صينية وغير مكفولة وتدوم بطاريتها لساعتين فقط.قالوا: وفرنا لكم الشموع. فقلنا سعر الواحدة خمس وعشرون ليرة سورية. قالوا: كلكم كان عندكم مصابيح كاز من أيام النكبة الفرنسية.قلنا: يجب أولاً أن يتوفر زيت الكاز في السوق، وإذا توفر، فسعر الليتر ......!!

وقد تلاحظ أيها المواطن الكريم أن بعض المتسولين قد امتهنوا مهنة بسطات زيت الكاز والشواحن غير المكفولة والشموع ذات الخمسة وعشرين ليرة.لذلك نقترح أن يوفروا نظارات ترى بالأشعة فوق البنفسجية !!

.........................................................................................................

تنويه:

نشرت هذه الزاوية للطفل ميار في العام الماضي (الموقع القديم) وكان في الصف السادس واليوم نعيد نشرها وهو في الصف السابع ..لأن مشكلة انقطاع الكهرباء،على مايبدو، تتقدم مع تقدم أبنائنا الطلاب في مدارسهم

تمت قراءته 19294 مرات آخر تعديل على الثلاثاء, 01 تموز/يوليو 2014 23:58