طباعة هذه الصفحة
الثلاثاء, 21 آب/أغسطس 2018 22:21

حينما يرحل الكبار .. حنا مينة وداعاً

كتبه 
قييم هذا الموضوع
(0 أصوات)

أعلن في دمشق اليوم (الثلاثاء في 21/8/2018 ) نبأ وفاة الروائي السوري الكبير حنا مينه، عن عمر ناهز الرابعة والتسعين عاماً، قضاها الأديب الكبير في الكتابة والتـأليف الروائي، ليصبح أحد أشهر الروائيين السوريين والعرب واحد الروائيين الكبار في العالم. فقد ولد الروائي حنا مينه، عام 1924 في لواء اسكندون محافظة اللاذقية وحصل على شهادة التعليم الابتدائي عام 1936. ولكنه اضطر للتوقف عن متابعة التعليم في المدارس إلى مدرسة الحياة، فكان "منذوراً" للشقاء، منذ أبصرت عيناه النور، حسب وصيته التي كتبها بخط يده، بتاريخ 17 آب/أغسطس عام 2008، ونشرتها وسائل إعلام مختلفة، وأثارت ردود أفعال واسعة، في ذلك الوقت. فقد قضى طفولته الأولى، متنقلاً بين اللواء السليب ومدينة اللاذقية، بحثاً عن أي عمل، فعمل أجيراً وحلاقاً وحمّالاً، في مرفأ اللاذقية، وموزعاً لصحيفة، وبحاراً على المراكب،ومن خلالها استلهم مينة عوالمه الروائية الساحرة، انتقل إلى بيروت في أربعينيات القرن الماضيثم إلى دمشقحيث عمل في الصحافة وبدأت أعماله بالظهور، مجسداً شخصيات ونماذج إنسانية تخوض صراعاً طويلاً معقداً، وكفاحاً اجتماعياً لتحقيق العدالة والحرية منتصراً لشريحة الفقراء والكادحين. ليجمع إلى الواقعية سحر الإبداعوالشاعرية الروائية

من أشهر رواياته (المصابيح الزرق عام 1954- (الياطر) عام 1975، (الشراع والعاصفة عام 1966- (حكاية بحار) عام 1981.- (المرفأ البعيد) -(المرصد) - (بقايا صور) -(الشمس في يوم غائم)- (الأرقش والغجرية) - (البحر والسفينة) - (عروس الموجة السوداء) -(نهاية رجل شجاع) التي أنتجت مسلسلاً حصد شهرة كبيرة في تسعينيات القرن الماضي. وعشرات المقالات والدراسات والاعمال المشتركة

كرم الكاتب حنا مينة خلال دورة مهرجان المزرعة للإبداع الأدبي والفني للعام 2008 باطلاق اسمه الاحتفاء به مبدعاً عربياً كبيراً من خلال ندوة تكريمية أقيمت  بمشاركة نخبة من الكتاب والأساتذة من سورية والوطن العربي وكان حضوره مهرجانا يضاف إلى ألق المهرجان الرحمة على روح مبدعنا الكبير .. وأحر التعازي لأسرته وأصدقائه وقرائه ومحبيه رحمه الله

يتضمن المقال عدداً من الصور الخاصة مع الكاتب الراحل خلال وجوده مع أصدقائه في السويداء.

تمت قراءته 782 مرات آخر تعديل على السبت, 25 آب/أغسطس 2018 00:33
منهال الشوفي

مدير موقع السويداء اليوم

كاتب وصحفي- شغل مهام مدير مكتب جريدة الثورة الرسمية في السويداء-أمين تحرير جريدة الجبل- مقدم ومشارك في إعداد عدد من برامج إذاعة دمشق

أصدر كتبابين (بيارق في صرح الثورة) مغامرة فلة -القصة الأولى من سلسلة حكايات جد الغابة

الموقع : facebook.com/mnhal.alshwfy