طباعة هذه الصفحة
الأربعاء, 04 حزيران/يونيو 2014 13:03

الانتخابات .. الخيار السوري

كتبه 
قييم هذا الموضوع
(0 أصوات)

إن الإقبال الذي شهدته صناديق الاقتراع يوم الثلاثاء شكل صدمة لأعداء سورية، وللمراهنين على إسقاطها، دولة ومؤسسات وهو في القراءة الأولى تعرية لمن يتبجحون ويتاجرون بالحرية والديمقراطية بغية إسقاط سورية عبر الشحن الطائفي والمذهبي الذي يفتك في عضد الأمة والذي سبق تجربته من قبل الدول الاستعمارية في عديد كبير من دول العلم، فاقتسام العالم قاد هذه الدول إلى حروب عالمية أودت بالملايين، ونتج عنها خرائط تحاكي مصالح وأهواء هذه القوى ومن يقف خلفها، كما في خريطة سايكس بيكو وما نتج عنها من تداعيات لازلنا نعاني ويلاتها في فلسطين ولبنان والعراق وسورية وليس هذا وقفاً على المنطقة العربية، فانفصال الهند والباكستان، وتفتيت يوغسلافيا، وتدمير قوة العراق ومحاولة تفتيته طائفياً والحرب الأهلية في لبنان وحرب غزة واستهداف سورية في الثمانينات عبر كلها تعطي لنا الدروس بأن هذا الشعب السوري العظيم سليل الحضارة لا تنطلي عليه مثل هذه الشعارات الفارغة، فالحرية لا تعني أبداً تدمير مقومات الدولة ونهب إرث الوطن وإنجازات الشعب السوري ومؤسساته واقتصاده وعوامل نهوضه وتقدمه، إن الثورة الحقيقية تقوم على فهم سياسي للمراحل وهضم للعناصر والمكونات السليمة وتحويل جذري وعميق في النهج السياسي والاقتصادي وما يقتضيه من تطوير وتغيير في البنى الفوقية، إن معاناة ملايين السوريين خلال السنوات الثلاث الماضية وتضحياتهم الجسيمة وتقديم آلاف الشهداء من أبناء الوطن، كانت درساً لكل الثوريين الحقيقيين والحالمين بالتغيير، فتحقيق شعار المواطنة لا يتعارض مع الحفاظ على مؤسسات الدولة وعلى ما أنجزه الشعب السوري من نهوض اقتصادي واجتماعي وعلمي حضاري بل هو الأساس لأي نهوض ولأية خطوة جدية لملاقاة العصر، إن التخلص من مظاهر الفساد والمحسوبيات وغياب العدالة والارتهان السياسي لسلطة الأجهزة الأمنية، لا تكون عبر تهديد وحدة المجتمع وعناصر منعته الوطنية والقومية، إن الخيار السوري الوحيد هو بالوحدة وقبول الآخر والثقة بالشعب والاحتكام إليه، وهو يرى ويعاني ويستمع ولكنه لن يعطي صوته إلا وفق ما تقتضيه الوطنية الحقة، ولن يتساوى عنده من أدخل جيوش التكفيريين والمرتزقة إلى سورية بمن يدافع عن أرضها وكرامتها بدمائه الطاهرة، ثمة طريق واحد يعرفه السوريون إنه طريق العزة والكرامة طريق الحرية ولن تجدي أية تدخلات خارجية في تغيير الواقع وفق مصالحها وأجنداتها الاستعمارية.‏‏

تمت قراءته 659 مرات آخر تعديل على الأربعاء, 04 حزيران/يونيو 2014 14:24
منهال الشوفي

مدير موقع السويداء اليوم

كاتب وصحفي- شغل مهام مدير مكتب جريدة الثورة الرسمية في السويداء-أمين تحرير جريدة الجبل- مقدم ومشارك في إعداد عدد من برامج إذاعة دمشق

أصدر كتبابين (بيارق في صرح الثورة) مغامرة فلة -القصة الأولى من سلسلة حكايات جد الغابة

الموقع : facebook.com/mnhal.alshwfy