طباعة هذه الصفحة
الأحد, 23 تشرين2/نوفمبر 2014 00:12

مدير آثار السويداء: تمثال "حدد" يؤكد الارتباط مع دمشق

كتبه 
قييم هذا الموضوع
(1 تصويت)

أكد حسين زين الدين رئيس دائرة آثار السويداء أن اكتشاف دائرة آثار محافظة السويداء رسم جديد للإله حدد اله الطقس في خربة الهويا بعد أن كانت كشفت بالتعاون مع جمعية العاديات عن تمثال نادر للإله حدد عثر عليه في قرية عوس التابعة لمنطقة صلخد جنوبي السويداء هو اكتشاف مهم لسورية والمنطقة خاصة وانه النسخة الثالثة للإله بعد نسختي تل الأشعري وتل صيدا بالجولان تصور الإله حدد بشكل تجريدي متقلداً سيفه ويحمل على كتفه الأيسر نجمة الصبح وبين قرنيه رمزا ربوبيته (الشمس) وحول طريقة اكتشاف هذا الرسم قال: انني أعمل في دراسة وتوثيق الكتابات الصفائية منذ خمسة عشر عاماً وقد تفجأت بأنني احتفظ برسم لهذا الإله مطابق تماماً لنسخة عوس في الجنوب الغربي من الهويا 20كم من عوس التي عثر فيها على التمثال وهذا يعتي أن المنطقة كانت خلال الفترة الىرامية في القرن السابع قبل الميلاد زاخرة بالحضارة والتواصل الإنساني وقد خلف انسان المنطقة آلاف الكتابات الصفائية وهي جميعها تؤكد بأن ابناء المنطقة لم يكونوا بدوا كما يحاول الرحالة الغربيون  تصويرهم لقد كان قسم منهم متحضرون وعلى علاقة وثيقة مع ابناء جبل العرب وحوران عموماً، وحول مدى مطابقة الرسم الجديد لتمثال عوس قال: إن الرسم يلتقي مع التمثال في المضمون ويختلف في الأبعاد وهو منقوش على حجر وأضاف زين الدين إن اكتشاف التمثال يعود للفترة الارامية اي حوالي القرن السابع قبل الميلاد ويعتبر الثالث المكتشف في سورية حيث يوجد تمثالان معروفان سابقا الاول في المتحف الوطني بدمشق وجد في تل الأشعري بمحافظة درعا والآخر في منطقة بيت صيدا في الجولان السوري المحتل .

وأشار زين الدين إلى أن تمثال حدد المكتشف في عوس وهو نحت نافر على حجر بازلتي ضخم كان في جدار أحد البيوت القديمة ويبلغ ارتفاعه نحو130 سم بعرض أكثر من 60 سم

يمثل ثورا قرناه على شكل قمر يرجح وجود آبدة أثرية قديمة في القرية ترقى إلى عصور قديمة إما نبطية أو آرامية ويأتي اكتشاف هذا الرسم الجديد في خربة الهويا ليؤكد العمق الحضاري للمنطقة الجنوبية في ارتباطها مع سورية الأم، فالمعبد الأول في حلب يعود للعام 1150ق.م اي بداية الفترة الآرامية والمعبد الثاني معين في دمشق ضمن التصوينة القديمة للجامع الأموي وكان ذا اهمية وتقدم له النذور  والنصب في القرن السابع قبل الميلاد، ونلاحظ أن الإله حدد في حلب إله العاصفة يظهر بشكل رجل ملتح يتقلد سيفاً ينبثق منه قرنا الثور رمزا الربوبيةـ من جهة أخرى أشار مدير ىثار السويداء أن الدائرة اقترحت مكافأت لصاحب المنزل الذي عثر على الحجر فيه المواطن نايف الكريدي ولكل من ساهم في هذا الاكتشاف وفي نقله الى المتحف لدورهم في الحفاظ على هذا التراث الوطني من الاندثار وإبلاغ دائرة الآثار عنه .

 

يشار إلى أن المنزل الذي عثر فيه على التمثال بني حوالي عام 1914 علما أن قرية عوس قديمة جدا وآثارها تعود للعصر الآرامي وتم فيها رصد أكثر من 10 مواقع أخرى تعود لعصور مختلفة من النبطية إلى الإسلامية وتنتشر في جدرانها مجموعة كبيرة من النقوش والكتابات اليونانية تؤرخ للكثير من الأبنية والصروح الموجودة فيها ومن آثارها القديمة معبد يعود إلى العصر النبطي

تمت قراءته 670 مرات آخر تعديل على الأحد, 23 تشرين2/نوفمبر 2014 00:29
منهال الشوفي

مدير موقع السويداء اليوم

كاتب وصحفي- شغل مهام مدير مكتب جريدة الثورة الرسمية في السويداء-أمين تحرير جريدة الجبل- مقدم ومشارك في إعداد عدد من برامج إذاعة دمشق

أصدر كتبابين (بيارق في صرح الثورة) مغامرة فلة -القصة الأولى من سلسلة حكايات جد الغابة

الموقع : facebook.com/mnhal.alshwfy