طباعة هذه الصفحة
السبت, 19 تشرين2/نوفمبر 2016 01:07

الالتزام مسؤولية وأخلاق

كتبه 
قييم هذا الموضوع
(0 أصوات)

سألت أحد الأصدقاء رأيه في ما يجري في بلدنا وما ينتظرنا في المستقبل فقال لي: هذا الأمر لا يهمني، إن مصلحتي فوق مصلحة الجميع، فإني إن أمنت عقد عمل في الإمارات سافرت منذ الغد ورميت المجتمع خلف ظهري .

رفيقي هذا نموذج موجود في مجتمعنا فعلاً وبكثرة والسؤال: كيف يمكن لمن لا يشعر بالمسؤولية تجاه المجتمع نفع المجتمع ؟

الإيمان والقناعة أم المال ؟ ما الذي نحتاجه ؟

سألت البعض فقالوا المال أساس كل شيء وتكلموا عن أهمية المال

أما أنا فأعتقد إن الإيمان والقناعة هما الأساس لكل حركة تسعى ﻹصلاح المجتمع أو لتكوين خلية نافعة فيه، فخذ على سبيل المثال لو أن كل شخص في هذا المجتمع إلتزم بعمل خيري ما ولو أنه صغير تجاه المجتمع لطاف المجتمع بالخير

مهندس في كل قرية يلتزم بتعليم الأطفال أسس الهندسة عبر دورات شبه مجانية، شخص يزرع تحت التراب بذرة لوز واحدة كل أسبوع لنفع الناس، مترجم يقدم كل أسبوع صفحة من كتاب فيه نفع للناس، إلخ ....

لدينا في هذه المحافظة مساحات شاسعة من الأراضي القفراء فهل أستطيع أنا وحدي تشجيرها؟!

ولكن لو أن كلاً منا غرس شتلة فسيصبح لدينا غابة تعود بالنفع العام

إن الحياة هي أن نتعاون وأن نبني معاً ويداً بيد وبذلك نستطيع أن نتحمل شظف الحياة وأن نبني مستقبل أفضل لأبنائنا

فإن وجد الشعور بالمسؤولية والالتزام بعمل الخير فسوف يوجد المال، ولكن دون هذا الالتزام من الناس، فإن المال لن يتوفر وإذا توفر فلن يعود بالفائدة على المجتمع

عمرو الشوفي

تمت قراءته 573 مرات آخر تعديل على السبت, 19 تشرين2/نوفمبر 2016 01:17
السويداء اليوم

فريق العمل في موقع السويداء اليوم

الموقع : www.swaidatoday.com