طباعة هذه الصفحة
الخميس, 02 نيسان/أبريل 2015 08:18

وفد الأمم المتحدة يطلع على سير العمل الإغاثي في السويداء

كتبه 
قييم هذا الموضوع
(1 تصويت)

  استقبل المهندس أنور زين الدين نائب المحافظ وفداً يضم ممثلين عن برامج الأمم المتحدة العاملة في سورية  إلى محافظة السويداء للاطلاع على واقع العمل الإغاثي وعلى وضع الأسر المهجرة في مركز الإيواء في معسكر الطلائع في قرية رساس وعلى الخدمات المقدمة  للوافدين من خلال المنظمة الدولية خلال الفترة القادمة بالتنسيق مع الجهات الحكومية صاحبة الشأن الإغاثي .

يعقوب الحلو المنسق المقيم لأنشطة الأمم المتحدة في سورية  رئيس الوفداطلع في اجتماع عقده مع لجنة الإغاثة الفرعية بالمحافظة على واقع عمل اللجنة والصعوبات التي تواجهها والمساعدات المقدمة، واطلع على واقع عمل اللجنة والصعوبات التي تواجهها والمساعدات المقدمة، موضحا أن هدف هذه الزيارة تعزيز التعاون المشترك مع الحكومة السورية، ضمن إطار دراسة الخطط الاستجابة الاستراتيجيةلإيجاد مخزون إغاثي في المحافظةلتقديم المساعدة الإنسانية  لكل المحتاجين جراء الأزمة التي تشهدها سورية، وأن محافظة السويداء محافظة مهمة تتمتع بكثير من الاستقرار والأمن. منوهاً بالدور الذي قامت به سورية في العمل الإنساني واستقبالها المهجرين من الدول المجاورة في الأزمات، مؤكداً أن المسؤولية كبيرة التي تقع على عاتق الأمم المتحدة لمساعدة أهالي السويداء في تحمل هذه الضغوط والوقوف على التطورات الأخيرة في المحافظة، مبيناً أنه ستتم خلال الفترة القادمة زيادة عدد برامج الأمم المتحدة في السويداء بالتنسيق مع المحافظة والمنظمات والجمعيات الموجودة فيها لإقامة مشاريع تولد فرص عمل وتوسيع دائرة الشراكة لتوزيع المساعدات المختلفة .

وشكر رئيس الوفد الحكومة السورية لتقديمها التسهيلات وإتاحتها الفرصة لتعزيز العلاقات مع الشركاء في العمل الإنساني كمنظمة الهلال الأحمر واللجان القائمة على العمل الإنساني والإغاثي، وقد تم الاتفاق على برامج محددة لتقوية القدرات الإغاثية بالتعاون مع الهلال الأحمر ولتحديد الاحتياجات المتزايدة في المحافظة في الفترة القادمة بسبب الظروف الراهنة على سورية.

نائب المحافظ اشار إلى أهم التحديات التي تواجهها المحافظة فيما يتعلق بالمياه والصحة والتعليم واستقبالها لعدد كبير من الأسر المهجرة جراء الأعمال الإرهابية والجهود المبذولة لتحسين واقع مراكز الإقامة المؤقتة وإيصال المساعدات للمهجرين والمتضررين من الأزمة الراهنة، منوها أن العمل الإنساني له الأولية في المحافظة التي قدمت /100/ شهيد من خلال توزيع الإغاثة في القرى الحدودية .

ماثيو هولينغ وورث ممثل برنامج الغذاء العالمي في سورية بين أن عمل البرنامج يتم وفق خطة الاستجابة الإستراتيجية مع مؤسسات الدولة لتوسيع إطار العمل مع العديد من الشركاء ممثلة بالهلال الاحمر العربي السوري وغيرها من المنظمات التي تتعلق بالعمل الإغاثي وإنجاز مشاريع لمساعدة السوريين المتضررين والأسر المحتاجة الموجودة بالسويداء ولإيجاد فرص عمل لهم  .

من جهته عضو المكتب التنفيذي لمجلس المحافظة بشار نصار إلى التعاون القائم مع مكتب مفوضية الأمم المتحدة بالمحافظة بتأمين مولدة كهربائية لمركز الإيواء في معسكر الطلائع ببلدة رساس وكيفية استقبال /800/ من الأسر المهجرة على السويداء من مدينة بصرى جراء     الاعتداء عليها وتوفير الخدمات لهم مؤكدا ضرورة وجود دراسات وتوافر معطيات حقيقية عن المحافظة لتقديم المساعدات وتوسيع إطارها لوصول المساعدات إلى مستحقيها .

  مديرة الشؤون الاجتماعية بالمحافظة بشرى جربوع أكدت على ضرورة تحديد شركاء العمل بدقة مع منظمات الأمم المتحدة وبرامجها خلال الفترة القادمة وفق خطة الاستجابة وتوفير احتياجات أخرى من قبلها والمساعدة بمعالجة بعض المشاكل البيئية والصحية في مراكز الإيواء بالمحافظة والخدمات التي تقدم للمهجرين جراء الاعتداء الإرهابي على سورية .

واكد مدير الصحة بالسويداء الدكتور حسان عمروعلى أهمية المشاركة مع كل الجهات بالمحافظة لتقديم الخدمات الصحية المجانية المختلفةالتي قدمتها مديرية الصحة للمواطنين والوافدين والمتضررين ..

ثم قام الوفد بجولة على مركز الإقامة المؤقتة في معسكر الطلائع في بلدة  رساس

تمت قراءته 14580 مرات آخر تعديل على الخميس, 02 نيسان/أبريل 2015 08:43