طباعة هذه الصفحة
الأحد, 08 كانون1/ديسمبر 2013 03:59

أجمل الصباحات

كتبه 
قييم هذا الموضوع
(2 أصوات)

فاتن حبيب

لن أفتح عيني غداً صباحاً وأسرع إلى شاشة التلفاز لأعرف آخر الأخبار.. لن أفعل ذلك وأنا المتابعة المجتهدة لها ..

غداً صباحاً سأفتح نافذة غرفتي وأدعو الشمس لزيارتي، وأعد فنجان القهوة وربما أدخن سيجارة! أما فيروز فتستطيع أن تزور كل البيوت إلا هذه المرة: (اعذريني يا سيدتي يا صوت الملائكة)، فأنا سأستمع إلى أغان صباحية كانت أمي اعتادت سماعها وهي تساعدنا في ارتداء ملابسنا المدرسية وتعد لنا إفطارنا على عجل، فيرافقني صوت ماجدة الرومي: (عم يسألوني عليك الناس.. لأنك عنيّي زعل البكي..) لا تسألوني لم كل هذا ..

هذا لأننا اشتقنا جميعاً أن نعود كما كنا..إلى حياتنا وأحبابنا..بكل ما فيها من تعب وعمل ومرح وحب كنا فقدناها وكادت تتلاشى مع كل حدث يقلب دفاترنا اليومية مذ بات الموت والخراب والثقافات البشعة المستقدمة إلينا حديث جلساتنا وخبزنا اليومي

صار الصغير يغادر البيت على وقع أخبار اليوم فيتناولها مع زوادته وقت الفرصة ويستعرض مع زملائه أنواع الأسلحة وأشدها فتكاً ثم يعود وقد أنهكه تعب الانتظار ..ماذا سيحدث يا ترى؟

ولأني اشتقت إلى نفسي إلى مرآتي وابتسامتي، خفقة فلبي العاشق سأكتب لكم في صباحاتي كل يوم كي تشتاقوا إلى أنفسكم وأرواحكم المتعبة .. وأجمل الصباحات

تلك التي يوقظ الوطن فيها أبنائه ليذهبوا إلى أعمالهم وفيروز تغني (في قهوة ع المفرق في موقدي وفي نار..)

تمت قراءته 14555 مرات آخر تعديل على الأحد, 08 كانون1/ديسمبر 2013 13:40
السويداء اليوم

فريق العمل في موقع السويداء اليوم

الموقع : www.swaidatoday.com